رابطة خريجي الجامعة تصدر بياناً تستنكر فيه اتهام خريجي الجامعة بالارهابيين

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان المكتب التنفيذي لرابطة خريجي جامعة افريقيا العالمية

حول اتهام الجامعة بتفريخ الارهابيين

يقول الله سبحانه وتعالي في محكم تنزيله :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6)

وبعد :

ظلت رابطة خريجي جامعة افريقيا العالمية تتابع عن كثب مايشاع عن الجامعة بتفريخ ارهابيين وتتابع ردود افعال خريجيها داخل دولة المقر وخارجها وعليه نوضح الآتي :

1/ انه ومنذ ان تأسس المركز الاسلامي الافريقي في العام 1966 ظل الطلاب يدرسون بالمنهج الوسطي المعتدل الهادف الي بناء مجتمع معافي مسالم خالي من التطرف والغلو.

2/ وبعد ان تطور المركز الاسلامي الي جامعة افريقيا العالمية والتي تضم الان 22 كلية ومركزاً ومعهد في مختلف التخصصات العلمية والأدبية استمرت في نفس المنهج الوسطي مماجعل كثيراً من الدول الافريقية ترسل ابنائها الي السودان وخاصة جامعة افريقيا العالمية لمواصلة دراستهم الجامعية وقد خرجت الجامعة اعداداً كبيرة من الطلاب تجاوز عددهم 37 الف خريج وخريجة منتشرون في 90 بلداً اغلبهم في افريقيا وآسيا حاملين رسالة الجامعة واهدافها النبيلة التي تسعي الي تنمية المجتمعات الانسانية.

3/ لم يثبت بعد حتي هذه اللحظة وعبر تاريخ الجامعة الطويل ادانة اي خريج من اي دولة كانت في اي جريمة ارهاب او تطرف او مايمس الامن القومي وغيرها من الأعمال التي تهدد المجتمعات الانسانية بل شهدنا عكس ذلك حيث نال علي سبيل المثال خريجوا الجامعة وسام الشرف من رئاسة الجمهورية في دولة بوركينا فاسو تقديراً لدور خريجي الجامعة في تنمية المجتمع المحلي ببوركينا فاسو.

4/ ان مثل هذه التصريحات غير الموفقة لاتسئ لخريجي الجامعة فحسب بل تسئ الي الجامعة ودولة المقر السودان.

5/ تدين الرابطة بأشد العبارات هذه الإتهامات الباطلة التي لاأساس لها من الصحة.

6/ تؤكد الرابطة انها ستظل تدافع عن سمعة الجامعة وخريجيها وستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه كل شخص تحثه نفسه للترويج لمثل هذه المعلومات الخاطئة .

 

والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل .

المكتب التنفيذي لرابطة خريجي جامعة افريقيا العالمية