العاملون بجامعة افريقيا العالمية يرفضون استقالة البروفيسور كمال عبيد مدير الجامعة

في موقف تاريخي من مواقف وتاريخ جامعة افريقيا العالمية رفض العاملون بالجامعة اساتذة وعمال وموظفين الاستقالة التي تقدم بها البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة وذلك عقب تأجيل إنعقاد اجتماع مجلس امناء الجامعة في دورته السادسة والعشرين حسب توجيهات مجلس السيادة الإنتقالي والذي كان من المقرر ان ينعقد يومي 9 ـ 10 من الشهر الجاري واجمع العاملون في اللقاء الكبير والحشد الذي نظموه صباح اليوم الأحد 12/يناير 2020 م بقاعة افريقيا للمؤتمرات بحضور البروفيسور كمال عبيد مدير الجامعة اجمعوا علي رفض الاستقالة التي تقدم بها السيد المدير الي حين اكتمال دورته التي تنتهي في ابريل من العام 2021 م.

وفي كلمته امام اللقاء اوضح السيد مدير الجامعة للعاملين كافة الاجراءات التي قامت بها الجامعة خلال الفترة الماضية ولقاءاتها مع رأس الدولة ووزيرة التعليم العالي وكافة الجهات بدولة المقر شرحاً لطبيعة الجامعة ونظمها مشيداً بالتعاون التام الذي وجدته الجامعة من كافة هذه الجهات علي رأسها رئاسة المجلس السيادي الإنتقالي ووزيرة التعليم العالي والبحث العلمي وتفهمهم لرسالة الجامعة وطبيعتها وتقديمهم كافة التسهيلات لإنعقاد اجتماع مجلس امناء الجامعة وقال سيادته أن الجامعة وحرصاً منها علي الحفاظ علي هيبة الدولة وسيادتها قررت فوراً الاستجابة لقرار المجلس السيادي بتأجبل اجتماع مجلس الأمناء مضيفاً بأن الجامعة ملتزمة تماماً بقوانين وقرارات دولة المقر السودان مؤكداً التزامه بمواصلة جهوده في دعم الجامعة ومسيرتها من أي موقع يكون فيه وبذل كل مافي وسعه للإرتقاء بالجامعة والحفاظ علي رسالتها وقال أنه يعتز بأن لديه 40 الف ابن في افريقيا ويقصد بذلك خريجي الجامعة المنتشرين في كافة بقاع العالم ونصح العاملون بالجامعة بضرورة التكاتف والاعتصام ونبذ الفرقة والشتات للحفاظ علي الجامعة وطلابها الذين يمثلون سفارات للسودان في بلادهم.

هذا وقد تحدث في اللقاء عدد من منسوبي الجامعة وقياداتها من الرجال والسيدات والذين عبروا واجمعوا علي بقاء البروفيسور كمال محمد عبيد مديراً للجامعة للعبور بالجامعة الي بر الأمان معبرين عن الإنجازات والتطور الكبير الذي شهدته الجامعة في عهده.