•  

في إطار الاحتفال باليوم العالمي لإفريقيا، وبالتزامن مع احتفالات الإتحاد الإفريقي   هذا العام بمرور (50) عاماً على تأسيسه شرف البروفيسور/ حاتم عثمان محمد خير – نائب المدير للشؤون الإدارية والمالية – مساء الجمعة 13/6/2014م الاحتفال الذي نظمه قسم النشاط الثقافي بالمركز الإسلامي الإفريقي

 تحت شعار: (إفريقيا مستقبل العالم الحديث) وحضور عدد من أعضاء بعثة الأمم المتحدة وممثلي الاتحاد الإفريقي والسلك الدبلوماسي.

تضمن الاحتفال عقد ندوة كبرى تحدث فيها معالي السفير/ محمود كان - رئيس مكتب الاتصال بالإتحاد الإفريقي مكتب السودان – ومعالي السفير/ عطا الله - سكرتير منظمة الإيقاد السابق، بعنوان: دور الإتحاد الإفريقي في بناء السلام في قارة إفريقيا، وشمل أيضاً الاحتفال على ليلة ثقافية شاركت فيها عدد من المجموعات الفولكلورية الطلابية، وصاحب الاحتفال مهرجان رياضي كبير.

 يتسم الاحتفال بيوم أفريقيا في هذا العام بمغزى خاص، إذ يصادف ذكرى مرور 50 سنة على تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية، أول منظمة إقليمية في القارة، وسلف الاتحاد الإفريقي الذي يقوم بدور قيادي أكثر حيوية في منع نشوب النزاعات في أفريقيا وإدارتها وحلها عن طريق منظومته المجدَّدة للسلم والأمن، كما انه فرصة لكل بلد لتنظيم تظاهرات بهدف تسهيل التقارب بين الشعوب الإفريقية.

وأكد الدكتور/ عبد الوهاب دفع الله – مدير المركز الإسلامي الإفريقي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، أن إحياء هذا اليوم يكتسي أهمية من حيث التحديات التي تواجهها إفريقيا حاليا.

من جانبه ثمن السفير/ محمود كان، الجهود التي تبذلها الدول لتعزيز السلم والأمن في المنطقة الإفريقية.

ويمثل يوم إفريقيا الذي يعد مناسبة لإحياء ذكرى توقيع اتفاقية منظمة الوحدة الإفريقية يوم 25 مايو 1963 رمز نضال القارة الإفريقية برمتها من أجل التحرر والتنمية والتطور الاقتصادي.